شريط الأخبار
كتلة الاتحاد الوطني تقرر دعم الطراونة لرئاسة النواب اسرائيل تعيد فتح المسجد الاقصى ناصر اللوزي يستقيل من الملكية الزيود : تأزيم العلاقة بين الجهات الرسمية وأبناء الوطن لا تخدم المصالح العليا للدولة الأردنية وزير الأوقاف يدعو دول العالم الضغط على سلطات الاحتلال لفك الحصار الارهابي جمعية المحكمين تقترح اجراء تعديلات على قانون التحكيم حكم غيابي بالحبس على النائب أبو رمان أسبوعين محكمة جزاء عمان تطلب مثول مدير جوجل المعونة: لم نتلق طلبات من قاتلة أطفالها بطبربور المستقلة للانتخاب: قبول 15 ورفض 4 لـ "تكميلية إربد" (أسماء) وقفة احتجاجية ضد حرمان الموظفين من الترشح لفرعية اربد خلافا للدستور القطامين يكرم مؤسسات أنشأت حضانات لأطفال الموظفات لديها إعادة جميع كوادر قوات حفظ السلام الأردنيين، الذين كانوا متواجدين في مناطق (ايبولا) سياسيون: طفــــح الكيــــل والتعديل الوزاري لن يحقق الإصلاح صحف عربية : إنتحاريات كويتيات يقاتلن مع داعش
التاريخ : 2012-11-06 - الوقت : 11:20 am

رجل يصور سرا زميلاته في حمام السيدات!

---
---

 
جفرا  نيوز - اعترف رجل بتثبيت كاميرا في مرحاض الاناث لتصوير زميلاته،
زاعما انه فعل ذلك لمراقبة استهلاك المياه.
ووفقا لموقع ذو ناشونال ان الفلبينية "س ل"( 32 عاما) وبعد الاستحمام، لاحظت وجود قرص دائري في سقف الحمام، فابلغت على الفور زميلتها "م ب"( 33 عاما).
وبعد ان فتحا القرص، عثرا على كاميرا في الداخل، فاخذا بطاقة الذاكرة للتحقق من المحتوى، وفي هذا السياق قالت المرأة:" لقد وضعت بطاقة الذاكرة في جهاز الكمبيوتر الخاص بي ووجدت لقطات تظهرني وانا استحم كما تظهر زميلتي وهي بدورها تستحم"، مشيرة الى انه مع بداية كل مشهد كان يظهر الرجل الذي قام بتثبيت الكاميرا، وما كان سوى الفلبيني "م ف".
وبعد ان واجهاه بالحقيقة، اعترف الفلبيني بذنبه وبدأ بالبكاء طالبا منهما الا يخبرا احدا، الا ان المرأتين طلبتا منه ان يحزم امتعته ويغادر مع زوجته الشقة في غضون يومين، واتصلتا بعدها بالشرطة التي وجدت لقطات فيديو للمرأتين تعود الى العام 2008.
هذا واتهم الرجل بالاعتداء الجنسي، رغم تأكيداته بانه وضع الكاميرا لمعرفة كمية المياه المستهلكة.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
رمز الحماية
أدخل رمز الحماية اعلاه  
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'جفرا نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .