شريط الأخبار
التاريخ : 2012-08-26 - الوقت : 10:04 pm

الهاشمي : مقتل "زياد الراعي" و"هاني البطة" اثناء مواجهات مع قوات الامن .. صور

جفرا نيوز - خاص 
قُتل مساء الاحد مطلوبان أمنيان احدهما قائد عملية الكمالية زياد الراعي والاخر يدعى "هاني البطة" وذلك خلال اشتباكات مسلحة بين قوى أمنية ومجموعة خارجة عن القانون، وتم اخلاء الوفيات الى مستشفى الامير حمزة

وافاد شهود عيان لجفرا نيوز ان القوات الخاصة حاصرت منزلا في الهاشمي الشمالي تحصن زياد الراعي بداخله

واصيب خلال عملية المداهمة 3 رجال امن

وأكد شهود العيان أن خمسة أشخاص قاموا بإطلاق النار باتجاه الهواء في محاولة منهم لارعاب المارة و السكان .

وأوضح مصدر امني أن الأجهزة الأمنية وفور ورودها معلومات عن تواجد عصابة الأشرار حضرت الى المكان في محاولة للقبض عليهم إلا أن أفرادا من العصابة قاموا بإطلاق الأعيرة النارية .

من جهته أوضح المركز الاعلامي في مديرية الامن العام في بيان صادر عنه :' انه وبحسب المعلومات الاولية قام شخصان مساء اليوم باغلاق الشارع الرئيسي في منطقة الهاشمي الشمالي بواسطة احدى المركبات وترجلوا منها وقاموا بإثارة الفوضى واطلاق العيارات نارية عشوائية باتجاه المتواجدين داخل السوق حيث تحرك الفريق الخاص في ادارة البحث الجنائي للمكان وقام الاشخاص باطلاق عيارات نارية باتجاههم' .


واضاف المركز الاعلامي:' ان الفريق الخاص بادل أولئك الأشخاص إطلاق النار وتبين انهم المطلوبان الرئيسيان في حادثة الكمالية ( ز. ر) و(هـ .ب) ونتج عن الحادثة اصابة رجلي امن عام اسعفا الى المستشفى وحالتهما العامة متوسطة اضافة الى اصابة المطلوبان واللذان فارقا الحياة حال اسعافهما للمستشفى' .

واكد المركز الاعلامي ان الشخصان كانا يرتديا واقيات خاصة ضد الرصاص وضبط بحوزتهما وداخل المركبة التي كانا يستقلانها أسلحة أوتوماتيكية عدد 2 ومسدسان وكمية كبيرة من الذخائر المتفرقة .

وتابع المركز الإعلامي:' ان الحياة عادت الى طبيعتها في منطقة الهاشمي بعد ان تم التعامل مع اؤلئك الشخصان اللذان ارهبا 
واثأرا الفوضى والخوف في المنطقة '.
الصور من المضبوطات التي عثر عليها بحوزة المسلحين


   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
رمز الحماية
أدخل رمز الحماية اعلاه  
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'جفرا نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .