شريط الأخبار
التاريخ : 2013-01-11 - الوقت :

شبلي حداد !!

بقلم : حمزة السحيمات
شبلي حداد ..المرشح في الدائرة الأولى عن المقعد المسيحي / محافظة مأدبا ,هذا الشخص الذي أحببهُ الشعب الأردني, وأستًعجب البعضُ من طروحاتهِ وشعاراتهِ الانتخابية , فأصَبح حديثً الشارع والإعلام المحلي والعربي وحتى العالمي .
شبلي حداد, ليس غريب الأطوار كما يـُظن البعض ,ولكننا نُحن أصبحنا غريـبي الأطوار في كيفية إختيارنا لمن يمثلنا في مَجلسنا "مجلس الشعب", تعودنا أن نرى المرشح "كامل مَكمل" ,لا ينقصه شيء ,يركب أفخم السيارات ويـدفع ألاف الدنانيرلحملته الأنتخابية ,مـن أجل الوصول إلى سلطة البرلمان , ولكـننا لمّ نتعود أن نرى هكذا مرشح ,بهذه المواصفات وهذه البساطه .. وبشعارتٍ بعيده عن التزيف والنفاق , -ولو كانت تحمل بعضها نوعاً من المبالغة في طرحها - , ولكنها تبقى شعاراتِ يحلم كل الأردنيين بتحقيقها على أرض الواقع .
شبلي حداد لم يدفع المال الكثير ,كما نرى من مرشحين حالـيّن وسابقيّن ,يدفعون ملايين الدنانير على حملاتهم الانتخابية ,, شبلي حداد لم يذهب للأعلام ويدفع لهم المال من أجل طرح حملته الإنتخابية على الشعب ,ولكن الإعلام هو من آتى إليه وأجرى معهُ اللقاءات التلفزيونية والأحاديث الصحفيه ؛ دون أي مقابل , شبلي حداد لم يعُّـدَ الولائمَ ولم يشتري الحلويات للناخبين , بلّ الناخبين هم من تبرعوا له ,وها هم الآن يدعمونهُ ويناصروه.
حقيقتاً هذا ما نريده من المرشحين, وهذا الذي يجب أن نتعود عليه ونؤمن به ؛ بأن المرشح يجب عليه أن يوصلَ كلام الفقير قبل الغنّي , وأن لا ننظر الى المرشح لحالته المادية ,او لكلامه ومصطلحاته المعّقده الغير مفهوم من عامة الشعب ,, نريد أن نرى أمثال شبلي حداد في بساطته وفقره وحديثه النابع من قلبٍ مخلص لهذا الوطن , البعيد عن التزيف والكبًّر .. فهل يتعلم المرشحين من شبلي حداد ؟؟
رسالتي إلى المرشح شبلي حداد فيما إذا وصَل الى قبة البرلمان, أن يبقى كما هو , وأن لا يتغير , وأن لا يبتعد عن قول الحقِ وأن يظهر الحقيقة , وأن لا يشتريهِ أصحاب المال وضعاف النفوس من أجل الوقوف في صفهم ,فـلتكن دائماَ في صف المواطن والوطن ,, وأن لا يعيبه الفقر -إذا كان هذا حالهُ- , لان محبة الناس لك هي أكبر غِنى يتمناه كل أنسانٍ شريف على وجه الأرض .

حمزة السحيمات / 11-1-2013
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'جفرا نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .